أولويات البحث

تعمل الإغاثة الإسلامية في 40 بلدا حول العالم لتقديم المساعدة الإنسانية حيثما تشتد الحاجة إليها، ولدعم التنمية المتكاملة والمستدامة طويلة الأجل والتي تملكها وتقودها المجتمعات.  وبطبيعة الحال، فإن الإلمام بالظروف المحلية بالنسبة هذا العمل أمر في غاية الأهمية، ونحن نسعى إلى العمل في شراكة مع المجتمعات المحلية لفهم التحديات الرئيسية للتنمية وتيسير التنمية التي تعتبر الأكثر تشاركية بطبيعتها.

ولكي نضمن أن برامجنا ومشاريعنا تلبي احتياجات المجتمع، نقوم بإجراء الأبحاث التي تسعى إلى تحقيق فهم أفضل للتحديات التنموية التي تواجهها البلدان مما يمكننا من استخدامها لتغذية منهجيتنا بالمعلومات اللازمة ومن ثم اختيار الأسلوب الأنجع في عدد من قضايا التنمية.

في كل من هذه المجالات، يقوم المتخصصون بإجراء أبحاثهم الأصلية ويتعاونون مع الأكاديميين والمنظمات غير الحكومية والمنظمات القائمة على أساس ديني بغية إجراء الدراسات التي تركز على مثل هذه المواضيع، ويمكن بعد ذلك استخدامها لإعداد التدريب لموظفي المكاتب الميدانية، كما تستخدم في توفير المادة العلمية لتطوير المشاريع والبرامج.  ولأجل دعم جهودنا البحثية، لدينا كوكبة من الزملاء الأكاديميين وزملاء بحوث الدراسات العليا ممن لديهم القدرة على إجراء بحوث مركزة على باقة متنوعة من المواضيع لتلبية الاحتياجات البحثية للمنظمة.