البحث والتطوير

تتمثل رؤية الإغاثة الإسلامية في عالم يتسم بالتكافل بحيث يتم فيه تمكين المجتمعات المحلية، والوفاء بالالتزامات الاجتماعية، ويستجيب الناس فيه كوحدة واحدة لمعاناة غيرهم.  وقد تم تأسيس قسم البحث والتطوير في أكاديمية الإغاثة الإسلامية لاقتناعنا بأن المعرفة البحثية يمكن أن تُحدث التحول الذي من شأنه أن يؤدي إلى تحقيق هذه الرؤية.

إن البحث مهم للإغاثة الإسلامية والمنظمات المماثلة لأسباب مختلفة مثل التعلم والتحسين، والمساءلة، والتأكيد على أهمية التنمية التي تتمحور حول الناس، وكأساس للتعاون والتأثير مع مختلف المساهمين.

ولذلك نعمل مع المجتمعات المحلية لضمان معالجة القضايا ذات الأولوية في المجتمع التي لها تأثير على الفقر المدقع.

يعمل فريق البحث والتطوير بالتعاون مع زملاء أكاديمية الإغاثة الإسلامية على القيام بمجموعة من الأنشطة التي تنتج قاعدة المعرفة التي يقوم عليها التقديم الريادي للأكاديمية.  ونحاول في عملياتنا إدخال شتى أنواع المعرفة بما في ذلك الاسترشاد والاهتداء بتعاليم الإسلام، والمعرفة المكتسبة من التجارب الحية لأناس يعيشون أشكالا متنوعة من الحرمان، والمعرفة العلمية التي أنتجها الباحثون في المنظمات القائمة على أساس ديني، والمنظمات غير الحكومية، والمؤسسات الأكاديمية.

يتم توثيق النتائج في مئات المنشورات التي يمكنكم الوصول إليها بشكل مجاني في مكتبتنا الإلكترونية، ويمكن استخدامها في تحسين المشاريع والبرامج الميدانية، ووضع السياسات والاستراتيجيات، والمشاركة في الحوارات المتعلقة بالسياسات وتحسين تعبئة الموارد.

إن قاعدة بيانات الأكاديمية الموجودة على الانترنت تتيح إمكانية البحث بها وتمكن الباحثين في كل أنحاء العالم من الوصول إلى العديد من منشوراتنا، ويسعدنا أن نقدم هذه المعلومات لكم كمصدر مفتوح وبشكل مجاني.

وللبحث في قاعدة البيانات الواسعة التي نُتيحها على الانترنت الرجاء الضغط هنا مكتبة الإغاثة الإسلامية الإلكترونية